والدموع تملأ عينيه.. عضو جميعة عون للبحث والإنقاذ يروى قصة ضياعه في الصحراء وكيف تم إنقاذه

قصة ضياعه في الصحراء
كتب بواسطة: ليلى السعد | نشر في 

روى المواطن مطوع المطوع قصة ضياعه في الصحراء، وهو عضو جمعية عون للبحث والإنقاذ في المملكة العربية السعودية، وكيف تم إنقاذه.

فقد قال خلال لقاء له ببرنامج الشارع السعودي على قناة السعودية: " توجهت إلى صحراء الدهناء لتغطية قصة شخص من ضحايا العشق وذكر القصة في نفس الموقع، وأخذت معي مقاضي بسيطة، وقبل دخولي إلى المنطقة، اتصلت على أهلي وأعطيتهم إحداثية المكان".
إقرأ ايضاً:خدمة توثيق العقود التامينات - gosi.gov.saلا يزرعون إلا على نجم!! حياة العرب مرتبطة بالنجوم.. «الزعاق» يكشف

وأكمل: "معرفة أهلي بالمكان سهل عملية البحث عني والعثور علّي".

وواصل: "عندما وصلت نمت الليل، وفي النهار علقت السيارة وحاولت الخروج دون جدوى، وضربتني الشمس، جلست داخل السيارة وشغلت المكيف، وعانيت من ألم في الرقبة، ثم دخل الليل".

وأضاف: " في اليوم الثالث بدأت مرحلة التفكير والحزن، وبعد الله عز وجل كان عندي تجارب ميدانية لمفقودين، ومن خبرتي لم أغادر السيارة، وحاولت تحريك السيارة ولكن ظلت عالقة وعجزت عن التحرك، وبقيت جالسا داخل السيارة، وكان معي قطعة كروسان ومياه".

وأكمل: " بدأت مرحلة التخطيط، وقررت الاقتصاد في شرب الماء، وألهي نفسي في النوم، ودخلت في اليوم الرابع، وبدأت ألجأ إلى الله عز وجل، وفتحت جهاز مثل الذي يوجد مع الدوريات ومداه من 5 ل 60 كيلو".

ثم زاد باكيًا: " سمعت صوت قلت تكفى أنا مطوع قالوا جاين لك ووصلوا لي بعد نحو 4 ساعات وتم إنقاذي".

اقرأ ايضاً
الرئيسية | هيئة التحرير | اتصل بنا | سياسة الخصوصية